info@apexclinic.com.tr

Şişli/İstanbul

00905395974462 – 00905320641341

يبدأ تطور الثدي لدى النساء بين سن 9 – 14 سنة، حيث تنمو غدد الحليب والأنسجة الضمنية والأنسجة الدهنية التي تشكل الثدي بسبب عوامل وراثية وهرمونية.

إن الثدي – الذي هو بمثابة رمز للأمومة والأنوثة – يُعَدّ من أهم الأعضاء التي تبرهن على جمال الجسد. كما يمكنكن أن تحصلن على مظهر جذاب لشكلكن الخارجي عن طريق عملية تجميل تكبير الثدي التي يتم إجراؤها بهدف أن يكون الثدي الذي في حجم غير مناسب لخطوط الجسم إلى حالة مناسبة لخطوط الجسم وتكبير الثدي الصغير الناتج عن أسباب وراثية، كما يمكنكن أيضًا التخلص من الصعوبات التي قد تواجهكن أثناء اختيار الملابس واستخدامها نهائيًّا. وبوصفنا عيادة “أبيكس” في مستشفانا، فإننا نسهم في استعادة الثقة بالنفس من خلال عملية تجميلية لتكبير الثدي التي سيقوم بها أطباء متخصصون.

تنفيذ عملية تجميلية لتكبير الثدي على المريضات اللائي لا يعانين من أي إعاقة، واللاتي قد أتممن سن 18 عامًا، وذلك في حالات التفريغ الداخلي المتعلق بخسارة السمنة للثدي بعد فترة الحمل والرضاعة أو بعد زيادة أو خسران الوزن، وفي حالة اكتساب مظهر لين. وأما بالنسبة إلى المريضات اللاتي تزيد أعمارهن عن 40 عامًا، يتم تقييم التصوير بالموجات فوق الصوتية للثدي والتصوير الشعاعي للثدي واتخاذ القرار لإجراء العملية.

تستغرق العملية التجميلية لتكبير الثدي بالتخدير الكلي في مستشفانا من 1,5-3 ساعات، وتتم العملية عن طريق شق يتم إجراؤه تحت الحلمة أو حول الحلمة أو تحت الإبط لوضع الأطراف الاصطناعية. قد يختلف مكان الشق وفقًا لنوع وحجم العضو الاصطناعي الموضوع ورغبات المريضة وتشريحها، ووفقًا لترجيح الجراح. هيكل الصدر، والقفص الصدري، وطول الشخص ووزنه، وأبعاد البدن هي عناصر ينبغي أخذها بعين الاعتبار عند تحديد طول العضو الاصطناعي. وتنقسم الأعضاء الاصطناعية المستخدمة في جراحة تكبير الثدي إلى مجموعتَين، نموذج دائري وقطري.

يتوجب على المريضة التي ستجري عملية تجميلية لتكبير الثدي الإقلاع عن استخدام علاج سيولة الدم، والسجائر، والكحول، والشاي النباتي.

يتم وضع ضمادة على الثدي عند الانتهاء من العملية في مستشفانا، ويمكن للمريضة أن تقف على قدمها لبعض الساعات، ويمكنها أن يخرج من المستشفى بعد يوم من العملية. سينتهي الألم الذي يمكن أن تشعر به المريضة بعد العملية في اليوم الثاني، وسيتم التعافي بالمسكِّنات.

سيقضي الثدي المشدود على الشد مع الوقت، وسيتم التخلص من التورم وتغير اللون في غضون بضعة أيام. علامات الشق التي تكونت خلال العملية ستختفي في متوسط سنة وستعود إلى لون البشرة.

ينبغي على المريضة تجنب بعض الرياضات مثل التنس والسباحة بعد العملية. هذه الرياضات تجهد عضلات الصدر. لا ينبغي رفع الأشياء الثقيلة في غضون ثلاثة إلى أربعة أسابيع من العملية، ولا ينبغي رفع السواعد إلى أعلى إن لم يتوجب الأمر، ولا ينبغي قيادة السيارة في الأسبوع الأول.

يجب على المريضة تجنب التعرق في أول 15 يومًا بعد العملي، وحماية الثدي من أشعة الشمس مباشرة خلال الـ 4-6 الأسابيع الأولى، وارتداء حمالات صدر بدون وصلات على مدار 3 شهور. يمكن للمريضة أن تستحم بعد 3-5 أيام من العملية. استخدمي المراهم للمساعدة في تحسين أثر الشق، ومن الضروري تجنب الاتصال الجنسي لمدة أسبوع بعد العملية، ويجب حماية الثديين من الصدمات والاحتكاك لمدة 6 أسابيع.

نتيجة البحث الذي أجري في الجامعات لسنوات عديدة، فقد وجد أن الأطراف الاصطناعية المستخدمة في جماليات تكبير الثدي لا تسبب سرطان الثدي ولا تشكل عقبة أمام الرضاعة الطبيعية. ومع ذلك، يُقترح ألا تصبح المريضة التي خضعت لعملية تكبير الثدي حاملًا في غضون ستة أشهر من العملية من أجل إتمام عملية التعافي.

Whatsapp